Read by Alija Izetbegović محمد يوسف عدس علي عزت بيجوفيتش Online

علي عزت بيجوفتش الرئيس الذي استطاع أن يكافح بعزم وإخلاص من أجل نهاية عادلة للصراع الذي مزق بلاده في التسعينات من القرن الماضي.. إذ لم يأل جهدًا في المطالبة بتحقيق العدالة في داخل البوسنة وخارجها، بالرغم مما واجهه من عدم اكتراث أوروبا التي مضى خمسون عامًا على وعدها بعدم السماح بتكرار معسكرات الاعتقال.يراه فريقٌ صعبَ المراس، متشبثًا بموقفه.. فيما يراه فريقٌ آخر رجلاً سعى جاهعلي عزت بيجوفتش الرئيس الذي استطاع أن يكافح بعزم وإخلاص من أجل نهاية عادلة للصراع الذي مزق بلاده في التسعينات من القرن الماضي.. إذ لم يأل جهدًا في المطالبة بتحقيق العدالة في داخل البوسنة وخارجها، بالرغم مما واجهه من عدم اكتراث أوروبا التي مضى خمسون عامًا على وعدها بعدم السماح بتكرار معسكرات الاعتقال.يراه فريقٌ صعبَ المراس، متشبثًا بموقفه.. فيما يراه فريقٌ آخر رجلاً سعى جاهدًا ليحيا حياة على أسمى المبادئ.كتب خلال الثمانينيات -عندما كان أحد سجناء الرأي- قائلاً: "إنني سوف أموت عندما أفقد كل الأسباب التي تجعلني أبقى على قيد الحياة".~~~ولد علي عزت بيجوفتش عام 1925م، وتلقى تعليمه في سراييفو قبل أن يصبح محاميًا.أُودِع السجن مرتين من قبل السلطات الشيوعية اليوغسلافية في الأعوام 1946-1948م و1983-1988م.وأودِع السجن في المرة الثانية بسبب كتاباته الإسلامية؛ حيث أمضى خمس سنوات من مدة محكوميته البالغة أربع عشرة سنة.انتُخِب رئيسًا للبوسنة والهرسك بعد فوز حزبه السياسي (حزب العمل الديمقراطي) في انتخابات عام 1990م، بعد سقوط الشيوعية.وقف إلى جانب شعبه طوال سنوات الحرب العدوانية على بلده في التسعينات؛ فقاد شعبه بكل ثقة وجرأة وإيمان بمبادئه الإسلامية والأوروبية في آنٍ معًا.وقّع اتفاقية دايتون للسلام في تشرين الثاني عام 1995م، وأعيد انتخابه واحدًا من الأعضاء الثلاثة في مجلس الرئاسة الجماعية في عام 1996م.كانت المبادئ التي تبنّاها هي السبب الكامن وراء تقديمه لاستقالته من منصبه في عام 2000م؛ حيث أعلن أن المجتمع الدولي يدفع الأمور باتجاه وطريقة لا يستطيع التعايش معهما.إن علي عزت بيجوفتش هو أحد الأشخاص القلائل الملهمين الذين استطاعوا قيادة شعوبهم في أحلك اللحظات، في كفاحهم من أجل الحرية؛ مما أكسبه احترام وإعجاب كافة شعوب العالم.تتحدث هذه المذكرات بتفصيلٍ عن مهنته محاميًا، وناشطًا، وسياسيًا، ومقاتلاً (مجاهدًا)، وباحثًا (عالمًا).إن حياته -كمسلم أوروبي- التي تمتد من أوائل القرن الماضي إلى أوائل القرن الحالي، أثارت اهتمام الباحثين والساسة والقارئين، المسلم منهم وغير المسلم أيضًا...

Title :
Author :
Rating :
ISBN : 9060485
Format Type : Paperback
Number of Pages : 112 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

Reviews

  • Riham
    2018-11-19 00:54

    كنت أتمنى فى ل لحظة الحصول على النسخة الكاملة من مذكراته غير أنها غير مترجمة..لم أعرف غيره رئيسا فخر بإسلامه و يدافع عنه و يعتقد أن الإسلام الحق هو المنقذ لبلد مثل يوغوسلافيا ملىء بالعصبيات و فى نفس الوقت ضد فرض الحكم الإسلامى بتعسف على الدولة..رئيس فيلسوف مسلم إنسان..يجمع بين خبرته الشخصية كمسلم بوسنى و بين خبرته السياسية كرئيس البوسنة بكل ما مر بها من محن..

  • Mohamad Dahrouj
    2018-10-21 21:38

    للأسف ليست مذكرات الزعيم المسلم الرائع علي عزت بيجوفتش انما هي خواطر حول مذكراته ليت النسخة الاصلية للمذكرات موجودة كما هي دون تدخل المحرر ورغم ذلك تستطيع ان تستشف كم هي رائعة .هذه بعض المقتطفات التي استوقفتني :أود أن أقرر هنا أنني مسلم وسأبقى كذلك تحت كل الظروف فأنا أعتبر نفسي مناضلا من أجل الإسلام في هذا العالم وسأظل ملتزما بموقفي ما دام في صدري نفس يتردد. ذلك لأن الإسلام بالنسبة لي هو اسم آخر لكل ما هو رائع ونبيل في هذه الحياة.يواجه المسلمون اختيارا صعبا ينبغي عليهم أن يتجنبوا فيه اختيار أحد طرفين متعارضين : الرفض التام للحضارة الغربية أو اتباعها اتباعا أعمى فكلاهما خطر على نفس المستوى ذلك لأننا إذا لم نتعاون بإيجابية فإن ضعفنا سوف يمتد إلى ما لا نهاية وإذا قبلنا هذه الحضارة بلا تمييز بين ما فيها من خير وشر فسوف نخسر هويتنا ... نحن لا نستطيع ان ننعزل ونقطع انفسنا عن العالم ويجب علينا ان نهتدي في هذا بقول نبينا الكريم :( الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو احق بها ).اود فقط أن أصحح لك نقطة واحدة وهي أن تسامحي ليس مرده إلى أنني أوروبي وإنما مصدره الأصلي هو الإسلام فإذا كنت متسامحا حقا فذلك لأنني أولا وقبل كل شيء مسلم .

  • Mohamed IBrahim
    2018-11-19 01:49

    هذا الكتاب ليس مذكرات بيجوفيتش وانما بعض التعليقات التي لا أعلن هل يمكن أن ترتقي لملخص للمذكرات أم لا فلم أجدها مترجمة حتي الأنلا أحب التعليق علي السير الذاتية خصوصاً باتباع الأستاذ محمد عدس وهو الكاتب هنا لاسلوب الاجتزاء والقفز فوق النقاط واحتراء ترتيب زمني لا يتعلق بأي ترتيب موضوعي للسيرة الذاتية جل ما فعله الكتاب هو تشويقي لقراءة المذكرات الكاملة والأصلية بأسرع وقت مممن

  • Ishraq
    2018-11-01 02:38

    على الرغم من حبي واحترامي الشديدين لعلي عزت بيجوفيتش الا أن هذه النسخة المختصرة لا تشبع نهم القارئ ولا فضوله لقراءة علي عزت بيجوفيتش بل ربما تقف حائراً في بعض الأحيان تتساءل وتطلب المزيد من الايضاح!قرأت هذه النسخة لأن أحد الأصدقاء الذين يعلمون مكانة علي عزت بيجوفتش لدي أعطانيه ولذلك أنصح بقراءة النسخة الكاملة حتى لا تكون قراءة مبتورة مختصرة.

  • عطـر النون
    2018-10-28 21:38

    ياليت لنا بالنسخة الأصليه لـ المذكرات .شخصية إسلامية متميزة و يتجلى تميزها بتواضعها وواقعيتها الرائعة -----------من المذكرات الإنسان قد يقول أشياء يؤمن بها فعلاً و لكن عندما تأتي لحظة الحقيقة إذا بشعوره نحوها يختلف .. فمثلاً كنت أعلم أن من أهم مبادئ الإسلام و تعاليمه الإيمان بالقضاء و القدر و أن على المسلم المؤمن أن يتقبل كل ما يحدث له باعتباره مشيئة الله و إرادته .. و الحق أني لم أكن أفكر في هذه الناحية من قبل بنفس الطريقة التي بدأت أفكر بها بعد تجربة السجن هذه المرة .. فعندنا واجهت حقيقة احتمال أن أقضي بقية حياتي و أن أموت بين عتاة المجرمين لم يتناقص إيماني .|- على عزت بيجوفيتش .كنت أحاول أحياناً أن أخترق بخيالي بعض الحجب و الأسرار الكونية الكبرى فأركز على قضية بعينها تركيزاً شديداً و لفترة طويلة حتى أشعر و كأنني أقترب من بعض الحقائق الكونية التي طالما حيرتني وراوغت عقلي ، فإذا بس أراها في متناول إدراكي و كأن نافذة قد انفتحت أمامي ... و كنت حينئذ أتمنى لو كنت رساماً ، ففي تلك اللحظات الكاشفة كان ينتابني شعور بعجز كلمات اللغة عن التعبير عما أشاهد و أن الوسيلة الوحيدة للإمساك بتلابيب الحقيقة لا يمكن أن تتحقق إلا بالرسم لو أتيحت لي في ذلك الوقت أدواته .. كنت أقف ساعات ممتلئاً بالاستفسارات و أنا أحملق و أناضل بلا أمل للإمساك بالصور المتلاحقة في عقلي .. و من خبرتي مع هذه اللحظات أعتقد أنني فهمت أسرار الفن الحديث بطريقة لا يستطيع أحد غير المبدعين أن يستوعبها . |- على عزت بيجوفيتش

  • لونا
    2018-11-01 01:39

    اقتباس:- "إنها شذرات لا تمثل حياتي كلها .. ذلك لأن أجزاء كاملة من حياتي إما أني نسيت تفاصيلها وإما أنها تخصني وحدي ولا تهم غيري، وما بقى من حياتي إنما هو سرد زمني للأحداث أكثر من أن يشكل سيرة ذاتية ... أو قل إنها قصة الأحداث كما وقعت في مجرى حياتي"...في هذا الكتاب يقوم محمد يوسف عدس باختصار الكتاب الأصلي الذي قام بترجمته أيضاً "سيرة ذاتية وأسئلة لا مفر منها" والتعليق على الكتابالكتاب أصابني بخيبة أمل بصراحة لكونه مختصر جداً جداً، فبعد أن أبدأ بقراءة فقره و الانسجام والغوص بين السطور فجأة تنتهي الفقرة وينتقل إلى فقرة أخرى ولهذا أعتقد أن الكتاب موجه لشريحة الناس الذين يريدون أخد رؤوس أقلام ومدخل لفكر الرجل والتعرف عليه كأول قراءة عنه نصيحة لأي شخص قرأ من قبل لعلي عزت بيجوفيتش وأكن الإعجاب الشديد لفكره ولما يكتبه عدم الإقدام على قراءة هذا الكتاب والتوجه فوراً للنسخة الكاملة نقطة أخرى وهي أني لا أحب قراءة الآراء المسبقة الجاهزة (أن أقرأ رأي شخص في شخص معين) بل أحب أن أقرأ وأكون رأيي الخاص وهذا الكتاب لا يسمح بذلك لكونه يعبر عن رأي المترجم في الكاتب

  • Omar BaRass
    2018-10-26 22:37

    أكون صريحاًمعكم. الكتاب رائع، وأصلاً علي عزت بيجوفيتش مفكر عظيم.. ردوده حتى تستقي نبعها من التربية الإسلامية مصحوبة بفهم كبير في الثقافة الأوروبية.لكن أن يختار المترجم من مذكراته ما يريد هو أن نقرأه نحن! ثم لا يتوانى عن ذكر كتاب أو كتابين حول موضوع البوسنة. هذه حقيقة لن تغيب عن بالي أبداً. صدمني حقاً عندما علمت بأن المذكرات تقع فيما يناهز 500 صفحة وكتابه بالكاد يصل 155 صفحة! ثم هذه 155 صفحة مقتمسة بين حديثه وبيجوفيتش.

  • Kinda
    2018-11-15 02:42

    يا الله ما أشبه اليوم بالأمس ..كتاب صغير الحجم كبير الأثر .. لسبب ما بعث هذا الكتاب في نفسي الأمل عبقري هذا الرجل وخصوصا" في إجابته في المقطع الأخير من الكتاب لسؤال ذلك الصحفي(( هناك تقارير صحفية تزعم أن هناك أسلمة جارية في البوسنة و الهرسك فهل هذه مجرد شائعات )) , وعندما تقرأ ستعرف لماذا .وأطمئنك بأنك ستجد أيضا" مواطن كثيرة لتميزه وتميز فكره أثار داخلي هذا الكتاب الكثير من الأشجان .. سيعرف من يعرف وسيجهل من يجهل يا رب فرج عن المسلمين في كل مكان

  • عبدالله
    2018-11-10 21:59

    كيف عانى هؤلاء الرجال لكي تقوم هذه الدولة الاسلامية الوليدة عام 96 في قلب أوروبا !! روايات ستقرأها ولكن تذكر بانها كتبت بالدم .. علي عزت بيغوفيتش الذي اتهمه الكثير من مفكرينا بالخيانه في تلك الأيام يكشف لم صمت في بعض الحوادث وتفاصيل أخرى هامة لأجيال المسلمين في البوسنه ، ذكرت الإمارات في المذكرات اكثر من مرة وأثنى الرئيس على امارة الشارقة تحديداً :) بقي أن نذكر بأن جنوب البوسنة لا يبعد سوى عشرات الكيلومترات عن روما عاصمة ايطاليا .. هل يذكركم هذا الأمر بحديث نبوي شريف ؟؟!

  • AhmedFathi
    2018-11-05 21:40

    الكتاب جميل لكن مختصر أكثر من اللازم... وجدت عيني تدمع عندما قرأت الجزء الخاص بالمحاكمة و شهادة "نيرمينا" و "حجة باشا".ـ

  • تَسنِيمْ
    2018-10-30 21:57

    مختصر المذكرات لم أستطع النوم حتى أنهيته !رغم بعض الاختلافات إلا أنه رائع .. أنا أتمنى أن أحصل على المذكرات كاملة لأني لم أجد منها نسخة إلكترونيةسيرة ذاتية وأسئلة لا مفر منها..

  • Doaa sawwas
    2018-11-16 21:00

    عند قراءتي لكتب السير الذاتية للشخصيات السياسية حصرا ... أحب أن أقرأ موجزا يعطيني معلومات عامة غير مفصلة كثيرا ... فلست من هواة التوسع بالسياسة ... ولكن مذكرات علي عزت كانت تتحدث عن شخصية اسلامية حضارية رائعة ... شخص يفهم الاسلام جيدا وجيدا جدا .. بالاضافة لكونه سياسي رائع دعى للتسامح والعفو عند المقدرة .. أحببت في الكتاب تعرضه لتفاصيل حياته بايجاز ... ولكن افرد اخر الصفحات للقاءاته الصحفية التي اطلعتنا على طريقة تفكيره وهذا مايهمني ... طريقة التفكير بالتفصيل مع ايجاز لتفاصيل الحياة ...وذلك علمني الكثير ... رغم اني وجدت الكتاب مختصر وتمنيت لو اني قرات الكتاب الاصلي حتى يصلني شعور علي عزت بيجوفيتش .. ولكني اشكر الكاتب عدس على انه اعطاني صورة واضحة وموجزة وممتعة وغير معقدة عن هذه الشخصية وشوقني للاطلاع على كتب علي عزت بيجوفيتش لاتعلم منه قدر المستطاع ... كانت تجربتي موفقة مع هذا الكتاب ولله الحمد..

  • Hanady
    2018-11-19 01:37

    شخصية مبهرة لا أعلم كيف لا نسمع عنها بشكل أكثر شعبية كقائد مبهر مسلم؟ يمكن لانه لا يملك شهوة الكرسى :) ؟ وتخلى عنه من أجل بلده والحفاظ عليها ؟هذا الكتيب ملخص جدًا لسيرته ولكن يشتمل على المعلومات الأساسية التى تجعلك تكون فكرة عامة عن هذه الشخصية الملهمة

  • Radwa
    2018-10-31 03:54

    هي ترجمة مختصرة للأسفمختصرة بما يكفي للانتهاء منها في طريقي:)زاد حماسي لقراءة الإسلام بين الشرق و الغرب

  • Zineb | زينب
    2018-10-21 03:57

    لا يمكن وصفها بالمذكرات أو اعتبارها كسيرة ذاتية بل مجرد نبذة مختصرة جداً من حياته مع ذكر أهم الأحداث...تفي بالغرض الى حدٍ ما ،، فقد كنت فضولية لمعرفة المزيد عن شخصيته و حياته خصوصا بعد قرائتي لكتابه الاسلام بين الشرق والغرب ورغم اني لم أكمله بعد الا اني ارشحه ليكون من بين أفضل الكتب التي قرأتها في حياتي

  • Fayyad N. Maali
    2018-11-18 01:56

    هذا الكتاب وجدته بالصدفة بصيغته الإلكترونية (كتاب الذكريات/ سيرة ذاتية وأسئلة لا مفر منها, لعلي عزت بيجوفيتش سنة 2003م) وهو عباره عن سرد مختصر لحياة الرئيس والمفكر البوسني علي عزت بيجوفيتش لمحد يوسف عدس, يروي عبره المؤلف سيرة علي عزت بيجوفيتش الذاتية (مقتبسا الكثير من الاحداث والقصص لتي حكاها علي عزت بيجوفيتش في سيرته الذاتيه -الكاملة- والتي لم تترجم بعد الى العربية ) منذ طفولته وحتى تقاعده من منصبه كرئيس للبوسنة والهرسك عقب الاستقلال عن الاتحاد اليوغسلافي,علي عزت بيجوفيتش هو مناضل وسياسي بوسني عاصر الاحتلال النازي لبلده ومن ثم الحكم الشيوعي المتطرف (حيث تعرض خلال حكم الشيوعيين للسجن 8 سنوات), و حرب الابادة الصربيه للشعب البوسني لتنتهي كل هذه المعاناة باستقلال بلده والاعتراف بها كدولة مستقله,كما ان بيجوفيتش مفكر اسلامي كبير له العديد من المؤلفات الفكرية, ومنها الاسلام بين الشرق والغرب, البيان الاسلامي, مشاكل النهضة الاسلامية, هروبي الى الحرية, الذكريات..* المشكلة في هذه النسخة ان الترجمة مختصره جدا الى حد انها لا تروي الاحداث كاملة و بالتفصيل وانما تختصر الكثير من الامور المهمة وتمر عليها مرور الكرام دون ان تعطيها حقها في السرد, فمثلا عند الحديث عن حياة بيجوفيتش في السجن فان الكتاب لا يتطرق الى هذه المسأله الا باسطر يسيره تجعل منها اقرب الى مقالة مختصرة من كونها سيرة ذاتية لشخصية مؤثرة كعلي عزت بيجوفيتش ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ* رابط الكتاب لعلي عزت بيجوفيتش 163 ص ترجمة مختصرة لسيرة علي عزت بيجوفيتش 550 ص :http://mybook4u.com/component/ars/dow...

  • محمد على عطية
    2018-11-15 01:53

    ترجمة مختصرة أعدها الأستاذ محمد يوسف عدس بارك الله فى عمره....لكنها تشوق المرء لقراءة المذكرات كاملةً

  • ميسأكرم
    2018-10-24 00:37

    احترت حقيقة في تقييم الكتاب , فشخصية تُثير الإعجاب بإتزانها كعليّ عزت بيجوفيتش يتسحق أكثر من خمس نجمات لشاب نشأ في بيت إسلامي , أمه قدوة له , وأب مُحارب في الحرب العالمية الأولى , في جو سياسي مشحون , واضطهاد من مُدرسّه الصربي , حيث لم يكن مجتهد في الدراسة , التفت إلى الفلسفة , وكون رأيه الخاص , تراجع في معتقداته الإيمانية , فما لبث عام أو عامين واعاد إلى منبعه الصافي , أكمل دراسته وتخرج , حيث كان له من الصحبة ما ساعدته على تكوين فكره وتصوره الإسلامه , فقام بأول عمل شجاع حيث كان محظوراً وهو تأسيس جمعية (الشبان المسلمون) , تابع مع أصدقائه ينشرون أفكارهم في المدارس والجامعات ,كانوا يدافعون عن المنظمة الإسلامية من النظام الشيوعي , عملوا خطايات وعلى إثرها سُجن للمرة الأولى لمدة 3 سنوات مع الأشغال الشاقة . ثم سجن مرة أخرى بتهمة الثورة المضادة لمدة 14 عاما من السجن مع الأشغال الشاقة , حدث انهيار مفاجئ للنظام الشيوعي مما سرع من الافراج عنه , وخرج ليصبح زعيم حزب العمل الديمقراطي , ثم رئيس الجمهورية 1995وتفاصيل أخرى أضافها الكاتب من حيث رأي علي عزت بيجوفيتش في السياسين آنذاك ووصفهم بحيادية !لم أعرف ما هي الكلمة المناسبة لوصف هذا الرجل : غير أنه رجل بمعنى الكلمة ! وساعدني الكاتب حين وصفه قائلاً :آما عليّ فهو طراز آخر فريد من البشر يصعب الإرتقاء إلى مستواه ! هذه هي الكلمة المناسبة : طراز وفريد !لكن ما يعيب أسلوب الكتاب : وجدت أحياناً تعليقات الكاتب سطحية جداً لا تسمن ولا تغني من جوع !ويفيض بتفاصيل لا أدري ما الفائدة منها حينما يكون الكتاب يتحدث عن شخصية رجل معين , فيتطرق مسترسل عن غاندي ومانديلا ! لتقريب الصورة !! أسلوب عجيب !!ومكتوب على غلاف الكتاب : نبذة مختصرة ! لكنها مختصرة جداً .. جداً .. شعرت أن الكاتب بحوزته كل شئ عن علي عزت بيجوفيتش .. ويعطيني بالقطّارة .. معلومات واقتباسات عنه .الإقتباسات أثرت الكتاب , ولو أنه جمعها دون أن يضيف إليها شئ , لكفت !لإنه رجل مثله .. لا يحتاج لمن يعلق عليه .

  • آلاء
    2018-11-12 03:02

    عندما أدركت أني لا أملك أية معلومات عن هذا الجزء الأوروبي من أمتنا الإسلامية سواء تاريخياً أو جغرافياً أو سياسياً، بدأت أبحث عن كتب علي عزت بيجوفيتش.وقررت أن أبدأ بهذا الكتاب لأكوّن فكرة عن هذا الرجل القائد الذي كنت أسمع اسمه كثيراً في نشرات الأخبار وأنا صغيرة. الفكرة التي كونتها بعد قراءة الكتاب كانت صغيرة جداً ولكنها كافية لتبرزه لي رجلاً عبقرياً قوياً وحاكماً صالحاً. وبعض مواقفه أعادت لذهني صورة القائد رجب طيب أردوغان أثناء انسحابه من مؤتمر دافوس، وكذلك صور كثيرة من واقع أمتنا اليوم ولاسيما أحداث الانقلاب في مصر وصورة شبابها الأحرار في المعتقلات لمجرد أنهم أصحاب قضية ومبادئ تنادي بالحرية، وصورة قضاتها الفاسدين الذين أصدروا أحكاماً بالإعدام لمجرد الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين أو معارضة الانقلاب تماماً كمصير أولئك الشبان أعضاء جمعية ( الشباب المسلمون ) في سراييفو.الكتاب عبارة عن عرض لمقتطفات من مذكرات علي عزت بيجوفيتش والتعليق على بعض مواقفه من إعداد الأستاذ محمد يوسف عدس، وأرى أنه كان موفقاً فيها رغم الاختصار الشديد.أنصح بقرائته كلَّ من يرغب بتكوين صورة أولية عن أحداث ووقائع تلك المنطقة.

  • Mohammed Yusuf
    2018-10-24 22:34

    الكتاب عبارة عن حلقات مضيئة في حياة مسلم تنويري وقائد شعبي عظيم له الفضل الكبير في إرساء معاني حقيقية في زمن الإسلام الأصولي والصوري , وتكمن خصوصيته في مكان تواجده حيث أوروبا المسيحية والعقلانية حيث لا وجود حقيقي للإسلام سوى من جماعات مهاجرة , غير أن دول كدول الإتحاد السوفييتي حملت هذا الوجود بداخلها بما تحملته من تبعات هذا الوجود من قمع وإستبداد ممارس عليها على أقسى درجاته خرجت من بين ذلك شخصية فكرية فذة كبيجوفيتشأحببت الكتاب وشخصية علي عزت إلا أنني لا أخفي عدم قبولي لشكل الكتاب حيث كنت أفضل كثيرا أن أقرأ السيرة الذاتية كاملة بدلا من قراءتها مجزأة على لسان شخص ينعكس إنبهاره بشخصية بيجوفتش وهنا أنا أنوه إلى أن المحطات التي عرضها الكاتب على أهميتها بالضرورة يكون قد غفل عن غيرها لها ذات الأهمية بل ربما أكبر , يبقى أن التفاصيل مهما صغرت تحمل قدرا كبيرا من العبر خصوصا لحياة شخصية مفكرة كعزت بيجوفيتشقراءة جيدة نوعا ما

  • Basma
    2018-11-13 20:38

    اعطيت الثلاث نجمات للمقاطع المترجمة فعليا من مذكرات علي عزت بيجوفيتش واضاع النجمتان الاخريان ميل المترجم لطرح الكتاب بوجهة نظره الشخصية وارغامك على السير معه في رؤيته ونظرته لشخص علي عزت وقضيته وهذا في رايي لا يختلف كثيرا عما فعلنا نحن العرب لقضية البوسنة والهرسك لم نقم الا بالتجارة بالقضية والنباح على ما تبقى من امة اسلامية مهترئة في حين ان من انقذ البوسنه هو الاتحاد الاوروبي وحلف الناتو ولا اتعجب مطلقا من تصويت مندوب البوسنة ضد القضية الفلسطينية فى الامم المتحدة لانهم ما افادوا منا بشيئ حتى يؤمنوا بقضايانا

  • Abdullah
    2018-10-28 23:36

    مختصر #مذكرات_علي_عزت_بيجوفيتشرئيس البوسنة والهرسك,قيل أن الرئيس علي بيجوفيتش وصل ذات مرة إلى صلاة الجمعة متأخرًا وكان قد اعتاد الصلاة في الصفوف الأمامية، ففتح له الناس الطريق إلى أن وصل إلى الصف الأول فاستدار للمصلين بغضب وقال لهم "هكذا تصنعون طواغيتكم".هذا الكتاب اختصار لكتاب #سيرة_ذاتية_ وأسئلة_ لا_مفر_منهاوهو يتحدث عن سيرة ذاتية، ولكن أعتقد أنه مختصر أكثر من اللازم وأنه لا يغني عن الكتاب الفعلي، الكتاب جيد ويقع في 107 صفحات ،

  • Amr Mausad
    2018-11-12 20:52

    قليل ما نعرف عن عظماء المسلمين, ويزيد الطين بلة ان منهم من عاصرنا وسمعنا اسمه ولم نعلم عنهم الكثير, نحن نحتاج ان نتعلم منهم ومن خبراتهم حياتهم فهم لنا كقناديل مضيئة في هذه الفترة الحالكة من عمر الأمة الإسلامية كلها.على عزت بيجوفيتش ,بطل حروب البوسنة في التسعينات والمناضل لقرابة نصف قرن من اجل شعبه, ثم التارك للسلطة طواعية رغم شعبيته الجارفة. العيب الوحيد للكتاب انه ترجمة ملخصة في مئة صفحة. اظنني سأعيد قراءة الكتاب الاصلي.

  • Bara' Ayyash
    2018-11-16 23:41

    "إنها شذرات لا تمثل حياتي كلها .. ذلك لأن أجزاء كاملة من حياتي إما أني نسيت تفاصيلها وإما أنها تخصني وحدي ولا تهم غيري، وما بقى من حياتي إنما هو سرد زمني للأحداث أكثر من أن يشكل سيرة ذاتية ... أو قل إنها قصة الأحداث كما وقعت في مجرى حياتي"... الكتاب مُختصر عن المذكّرات الكاملة، أنا لم أقرأها بعدْ، لكن هذا الكتاب يدفعني بكل تأكيد إلى الشروع في الكتاب الكامل .. بيجوفيش إنسان قلّ نظيره

  • عمر
    2018-11-14 23:37

    ليست مذكرات علي عزت بيجوفيتش رحمه الله، ولكنها كتاب للمستشار محمد يوسف عدس -بارك الله فيه- عبارة عن مختصر سيرة الرجل ومقتطفات منها وتعليقات عليها.الرجل كان رائعًا، ورمزًا لا يجب على أي مسلم مؤمن بالفكرة الإسلامية أن يجهله أو يغفل نتاجه الفكري.إن رحمة الله قريبٌ من المحسنين، اللهم الرحمة للرئيس المجاهد بيجوفيتش.

  • نورة عبدالملك
    2018-11-04 00:47

    ليست سيرة ولا مذكرات وإنما تلخيص بسيط ويعطيك لمحة سريعة عن مذكرات علي عزت بيجوفيتش وبضعة تعليقات عليها من وجهة نظر كاتبها ..إن كان من أمر جيد فهو الظروف المصاحبة لهذا الكتاب ، وهي أني قرأته في البلد الأم لعلي عزت (البوسنة) مما جعل له مذاقا مختلفا وذكرى مميزة 3>

  • Hamad Mansour
    2018-11-02 00:53

    يمثّل هذا الكتيّب اللطيف مدخلًا إلى سيرة علي عزت بيجوفيتش ( السيرة السياسية على وجه الخصوص ) ويمكن لمن يقرأه أن يقرر ما إذا يريد الاطلاع على مذكرات علي عزت الكاملة، وهذا ما قررته بإذن الله.

  • خالد الوسيدي
    2018-11-15 01:02

    الحاكم الصالح الذي ترك الحكم رغبة منه ، لأنه أدى واجبه.هذا الكتاب زادني شوقاً ، لقراءة المذكرات الكاملة.ما يعيب الكاتب انه يذكر المذكرات بما يتوافق مع آراءه ..

  • محمود النويشي
    2018-11-20 02:35

    رجل قل أمثاله، بل ربما بوفاته انعدم أمثاله في نفس الميدان

  • Manar Fouad
    2018-11-08 04:44

    الكتاب رائع جدا .. في الحقيقة لا أستطيع السيطرة على شدة انبهاري واعجابي بشخصية الرئيس علي عزت في كل مرة أقرأ له أو عنه. و أشعر بالامتنان الشديد المترجم و المفكر العظيم يوسف عدس على هذا المجهود الرائع.لكني تمنيت لو كانت النسخة الحقيقة من المذكرات مترجمة للعربية، للأسف ليست مذكرات علي عزت و إنما خواطر للأستاذ يوسف عدس حول مذكرات علي عزت، زادت شوقي لقراءة تلك المذكرات. لكن على كل حال، هو كتاب رائع فيه لمحات بسيطة وسريعة عن حياة وشخصية الرئيس البوسني على عزت.وتصلح كمدخل لقراءة أعمال بيجوفتش. .هذا رأيي سريعا في الكتاب، لكني أخذت منه عده اقتباسات سأعلق عليها هنا بعد الانتهاء من الامتحانات إن شاء الله.